قراءة لكتاب “ابن الأثير الجزري”

بحسب قول طليمات فعظمة ابن الأثير ترجع إلى أنه المؤرخ الثاني الذي اهتم بتأريخ العالم الإسلامي بأقاليمه ومناطقه المختلفة وشعوبه وأمرائه إلى ما قبيل وفاته. والميزة الثانية له باعتقاد عبدالقادر طليمات، يرجع إلى أنه كان متمتعا بحس النقد والقدرة على مناقشة الأخبار وتفحص الرواة وأصحاب المصادر، ولم يكن مجرد ناقل لرواياتهم كسلفه ابن جرير الطبري.
وكتب ابن الأثير تاريخه بالأسلوب النثري المرسل وتجنب الزخرفة اللفظية واهتم بإبراز المادة الخبرية بعبارات موجزة ولكنها واضحة. ومن عادته تجريد الأخبار من السند في تاريخه إلا في مناسبات قليلة واتبع في هذا النهج الدينوري واليعقوبي.

إدمان السياسة – سيرة من القومية للماركسية للديمقراطية

…. كما تتحدث السيرة عما مر به الكاتب من إعتقال جديد في سجن القلعة بتهمة “قتل” سياسية ملفقة من قبل الأجهزة الأمنية البعثية التي كان يقودها عبد الكريم الجندي والذي إنتحر فيما بعد أو “نحر”. ثم خوض محاكمة طويلة انتهت بعد ثلاث سنوات بحكم البراءة…..

تعريف بكتاب ” الميثولوجيا العلوية – دلالات الأعداد و الرموز الحيوانية “

… و في سياق حديثه عن العدد ( 2 ) , يرى الكاتب أن [ طقوس جم ] , ما هي إلاّ امتداد لحفلات الرقص و شرب الخمر التي كانت تقام بأمر من الإمبراطور الفارسي [ جم أو جمشيد ] ” مرتين ” في السنة , أيام الاعتدالين الربيعي و الخريفي , حيث يتساوى طول الليل و النهار ….

الكرد .. دراسة سياسية وتاريخية

… كيف يمكن لضابط إيراني قاتل ضد الأكراد لسنوات في المناطق الحدودية أن يكتب بتجرد وموضوعية عن تاريخهم ، وأوضاعهم وطموحاتهم دون أن ينحاز لصالح بلده الذي يضم أقلية كردية تقدر بحوالي مليون نسمة….

من يكتب تاريخ الأكراد؟

دفيد ماكدول هذا الذي تمرس في الحديث عن الأكراد خلال سنوات طويلة، قام بتأليف كتاب كبير عن تاريخ الأكراد الحديث، صدر الكتاب باللغة الانكليزية منذ أكثر من عشرة أعوام، نشر الكتاب في عدة طبعات انكليزية، العنوان الأصلي للكاتب هو:
AMODERN HISTORY OF THE KURDS

التعريف بكتاب ” الفتح الإسلامي لكردستان” … للدكتور: فرست مرعي

… بنظرة عامة يحاول الكاتب من منطلق اعتقاده الراسخ بالإسلام – التأكيد على أن الجيوش الإسلامية لم يكونوا غزاة طامعين, بل جاؤوا محررين حاملين معهم الهدايةة لتلك الشعوب, كما يحاول جاهداً دحض التهم التي ألصقت بالفاتحين الجدد حول معاملتهم السيئة للكرد …

سانحة أدب من ساحة حلب … نص أدبي من القرن التاسع عشر بمضون اصلاحي لمؤلف كردي غير معروف !

… وإن البحث العميق في هذا النص الأدبي – الإرشادي المشبع بالألم والرفض لواقع مجتمع حلب، بصفته نموذجا وتعبيراً عن المجتمعات المدنية الإسلامية أواخر العهد العثماني من جهة، هو بحث وقراءة لأفكار المتنورين والإصلاحيين في مرحلة ما قبل الكواكبي وغيره من رواد عصر النهضة والأنوار المشرقية من جهة ثانية…

هل حقا كردستان مستعمرة دولية؟

يعتبر كتاب (كردستان مستعمرة دولية)* خلاصة وتكثيفا لأفكار بيشكجي العلمية، وسجلا لمواقفه السياسية. منهجيا قسم كتابه الى قسمين،الاول بعنوان: تأملات حول هوية الاكراد وكردستان.

أما القسم الثاني فجاء بعنوان: تأملات حول الطبقات الكردية السائدة. اضافة الى استنتاجات تتضمن كيفية تجاوز الاكراد لواقع التجزئة والتقسيم، وصولا الى أفكاره الثاقبة والريادية بصدد موضوع تاريخي وسياسي حساس، تم صياغته على شكل سؤال منهجي: لماذا لم تنشأ دولة كردية في الشرق الادنى؟

قراءة معجمية في نوبهارا بجوكان ( Nûbehara Biçûkan ) لأحمدي خاني

    قراءة معجمية في  نوبهارا بجوكان ( Nûbehara Biçûkan ) لأحمدي خاني    عبدالرحمن كلو نوبهارا بجوكان هي  إحدى اعمال الشاعر والفيلسوف الكردي الكبير أحمدي خاني وهي من إحدى أعماله الأدبية الرائعة والجريئة ، دونها قبل أكثر من ثلاث مائة عام وبالتحديد تم انجاز هذا العمل بتاريخ  12 / 3 / 1683 ، حاول […]

قراءة في كتاب ( عدي بن مسافر ليس أمويّاً )

قراءة في كتاب ( عدي بن مسافر ليس أموياً ) محسن سيدا        رغم الدراسات العديدة التي تناولت اليزيدية ( الايزدية ) فإنها لا تزال تحظى باهتمام الدارسين والباحثين ، وتتباين هذه الدراسات في معالجتها للايزدية ( اليزيدية ) تبايناً واضحاً لا يخلو من التناقض والمفارقات في كثير من الأحيان ، ومرد ذلك عائد إلى […]