إصدارات و قراءات

[مَمرٌّ آمنٌ في عفرين] .. سيميائياتُ الكونِ السّرديِّ

بقلم: خالد حسين "من يسرق ثورةً يسرق كلَّ شيءٍ. ص127" إنّ اقتيادَ حَركةِ القِرَاءةِ إلى...

أسئلةُ الكتابة والمعرفة الأولى لـ عبد الفتاح كيليطو .. في “جو من النّدم الفكري”

يقول دوستوفسكي: "إنَّ الخطأ هو الميّزة الوحيدة التي يمتازُ بها الكائن الإنساني على سائر الكائنات الحيّة، من يُخطئ...

عن المكانِ، عن سِحْرهِ وفِتْنتهِ شعريّاً

خالد حسين قراءة الناقد خالد حسين عن الشاعر مروان علي نصوص...

مقالات

يوم في رحاب عازف الكمان (محمدي دومان)

آلمني تأخّر فرصة اللقاء به و الحديث معه إذ جاءت في وقت تكاد السنوات الثماني و الثمانون أن تجهز على ما تبقى من ذاكرته. شعرت بالأسف لأني خبرت قصة حياته التي لا يعرفها إلا القلة, في خريفها.

خواطر من ديناميكيات الهبوط في الليرة السورية

تحتاج عملية تخزين قيمة العمل البشري مثل أي شيء آخر إلى مخزن لا يتسبب في افسادها أي نقصانها أو فقدانها. واي مخزن لا تتوفر فيه شروط التخزين الجيد لا بد أن يتجنبه الناس ويسحبوا مخزوناتهم منه.

لقاءات

الموسيقى والطقوس والشعر والرقص الصوفي جزء مهم من تاريخ الشعب الكردي. الذكر والحال يشكلان العمود الفقري في الحلقات الصوفية والتكيات ومدينة اورفا القريبة من كوباني مشهورة جدا في هذا المضمار.
هكذا ترنُّ الكلمة الكردية "الكلندور" في ذاكرتي كرنين و/ أو كصدى لا ينتهي، الكلمة التي تناديني، الكلمة التي تدعوني إلى ضرورة النقش، كلمة تَسْلبني من راهن اللحظة إلى أيام الطفولة في تلك القرية البعيدة (جنوب شرق الجزيرة)؛ حيث تعايش الكرد والعرب في فضائها الصَّغير بوئام.
التقيت بالكردولوجي الهولندي ميشيل ليزنبرغ أول مرة في احتفالية عيد النوروز التي أقيمت في فوبرتال بألمانيا. في الواقع، لا أتذكر في أي سنة كان ذلك، لكنني أتذكر كيف أصابتني الدهشة من لغته الكردية: فقد كانت في غاية السلاسة والروعة، خالية من اللكنة. صحيح أن المرء كان يتلمس فيها آثار المستشرقين، لكنها لم تكن ثقيلة على السمع مما يدل على أن هذا الرجل لم يدخر جهداً في تعلم لغتنا.
إضافةً إلى قصائده الكوردية والتركية، يُعرفُ سليم تمو أيضاً بكتبه المرجعية "أنطولوجيا الشعر الكوردي" و "الريف في الشعر التركي" و"الضيف البعيد: العلاقات بين الشعرين الكوردي والتركي" و"حكايةٌ كل ليلة"، فيما يسلط كتابه "كورد خراسان" الذي صدر مؤخراً عن دار النشر "ألفا" الضوءَ على العديد من الموضوعات الملحة وغير المعروفة. يعرضُ هذا العمل الضخم المؤلف من 726 صفحة العلاقات التاريخية للكورد مع خراسان التي تسمى أيضاً بـ "أكبر بلدٍ لكورد الشتات" أو "كوردستان الصغيرة".
الثقافة والسياسة تسيران يداً بيد بالنسبة للشعب الكردي. الموسيقيون والمغنون يعتبرون الحامل و الناقل للثقافة. كذلك الأمر في المجال السياسي، كما الشعراء في العصور القديمة، كانوا يغنون عن الأحداث التاريخية فينقلون التاريخ غنائيا من جيل لآخر)