إصدارات و قراءات

الرواية والواقع: قراءة في رواية “أحلام الزمن المتوسط”

تعتبر رواية "أحلام الزمن المتوسط" منشورات "عروة للطباعة" طرطوس-سوريا 2001 باكورة الأعمال الرّوائية للكاتب الأستاذ علم عبد اللطيف،...

هو الذي رأى .. قراءة في تجربة رياض الصالح الحسين

بقلم:  أحمد علي محمد*      قليلة هي الدراسات النقدية التي...

سيمياء “القُربان”: مغامرة الفتى جودي

          "أنْ تكتبَ ....؛ يعني أنك تؤرّخُ الألمَ وتنحرُ في لغةٍ عاجزةٍ"                                                              ...

مقالات

سـيميائيـات الأُلـفـة … المكان، الصَّداقة، الأُنس، الحُبّ

الأُلفة وقد تخثّر مشـعّاً في علامات اللغة، اللغة التي لاتكتفي، هنا، بوظيفتـِهَا الإحالية فحسب، وإنما تتجاوزها إلى الإمساك بكينونة المكان، أي بعلاقته الأليفة بالكائن وقد أشرف على فصل الشتاء: هكذا البيوت تلتـمُّ على كائناتها: الإنسان، الحمام، الدجاج، حيث ينتقل المكان من وجوده الفيزيائي المحض إلى وجوده الأنطولوجي حيث يغدو المكان والكائن جسداً واحداً،

من العقد الاجتماعي إلى العقود الاجتماعية .. ماذا بعد سياسة الدعم...

بالنظر للوراء, يرى عدد من الباحثين أن من الاسباب الاساسية للازمة في سوريا هو عدم مراعاة السياسات النيوليبرالية التي اتبعها بشار الاسد منذ عام 2000 للعقد الاجتماعي فيما يتعلق بتوفير السلع الاساسية المدعومة مثل الخبز والوقود وفرص التوظيف مما أدى استثناء فئة واسعة من السورية من حصتهم من ما تقدمه الحكومة ومن ثم ردهم على ذلك بالتخلي عن الولاء والثورة عليها.

تحليل وتفكيك الحوار الكُردي المُعاصر

عدم تكافئ الحوار على هذا النحو أسس لثقافة وتقليد حوار معين تم توارثه حتى وصلنا اليوم بنسخة مُعدلة إلى حد ما. فمجالس الأحزاب الكُردية التقليدية ومجالس "الكبار والصغار"، أي الجيل القديم والجديد لا تختلف عن مجلس الآغا كثيراً إلّا من ناحية المضمون. أي أن تقاليد مضافة الآغا ما تزال مستمرة حتى الآن وإن بأشكال مختلفة؛ كما وأن الشروط العامة للحوار لم تتغير بعد.

يوم ماطر.. لصالح حبش: بين تنوع الموضوعات وغياب الدهشة

اللغة التي كتب بها القاص نصوص الكتاب هي لغة سلسة، بسيطة لا تحتاج إلى التفكيك والتحليل فهي بعيدة عن تلك المصطلحات الجزلة وباستطاعة كل من لديه الإلمام بالقراءة أن يرجع إلى الكتاب ويقرأه بمعنى أنها تناسب كل مستويات التفكير والأعمار. وهذا يدل على حرص الكاتب أن تقرأه الشرائح كلها.

لقاءات

الموسيقى والطقوس والشعر والرقص الصوفي جزء مهم من تاريخ الشعب الكردي. الذكر والحال يشكلان العمود الفقري في الحلقات الصوفية والتكيات ومدينة اورفا القريبة من كوباني مشهورة جدا في هذا المضمار.
هكذا ترنُّ الكلمة الكردية "الكلندور" في ذاكرتي كرنين و/ أو كصدى لا ينتهي، الكلمة التي تناديني، الكلمة التي تدعوني إلى ضرورة النقش، كلمة تَسْلبني من راهن اللحظة إلى أيام الطفولة في تلك القرية البعيدة (جنوب شرق الجزيرة)؛ حيث تعايش الكرد والعرب في فضائها الصَّغير بوئام.
التقيت بالكردولوجي الهولندي ميشيل ليزنبرغ أول مرة في احتفالية عيد النوروز التي أقيمت في فوبرتال بألمانيا. في الواقع، لا أتذكر في أي سنة كان ذلك، لكنني أتذكر كيف أصابتني الدهشة من لغته الكردية: فقد كانت في غاية السلاسة والروعة، خالية من اللكنة. صحيح أن المرء كان يتلمس فيها آثار المستشرقين، لكنها لم تكن ثقيلة على السمع مما يدل على أن هذا الرجل لم يدخر جهداً في تعلم لغتنا.
إضافةً إلى قصائده الكوردية والتركية، يُعرفُ سليم تمو أيضاً بكتبه المرجعية "أنطولوجيا الشعر الكوردي" و "الريف في الشعر التركي" و"الضيف البعيد: العلاقات بين الشعرين الكوردي والتركي" و"حكايةٌ كل ليلة"، فيما يسلط كتابه "كورد خراسان" الذي صدر مؤخراً عن دار النشر "ألفا" الضوءَ على العديد من الموضوعات الملحة وغير المعروفة. يعرضُ هذا العمل الضخم المؤلف من 726 صفحة العلاقات التاريخية للكورد مع خراسان التي تسمى أيضاً بـ "أكبر بلدٍ لكورد الشتات" أو "كوردستان الصغيرة".
الثقافة والسياسة تسيران يداً بيد بالنسبة للشعب الكردي. الموسيقيون والمغنون يعتبرون الحامل و الناقل للثقافة. كذلك الأمر في المجال السياسي، كما الشعراء في العصور القديمة، كانوا يغنون عن الأحداث التاريخية فينقلون التاريخ غنائيا من جيل لآخر)