السائح الالماني “Sachau “في سروج

مستل من كتاب :“سروج في الماضي” للكاتب :عبد القادر اقبال . الترجمة عن التركية :مصطفى محمود (بتصرف). للتنويه :اخذ هذا المقطع من كتاب (Reise mesopotamin) المنشور عام /1883 /للسائح الالماني (E .sachau) لدى سياحته عام /1879 / لمدن بيره جيك ،سروج واورفا “تتبع منطقة سروج /400/ قرية. اغلب سكانها من الكرد، وبخاصة من العشيرة البرازية الى…

قراءة المزيد

أخشى من الإسلاموية اليومية أكثر من الإرهاب الإسلامي

أخشى من الإسلاموية اليومية أكثر من الإرهاب الإسلامي   لارس أصلان راسموسن الترجمة  عن الدانماركية: مصطفى إسماعيل     التطرف المقلق والمتزايد بين الشباب المسلم يُرى بوضوح, حين يتمكنُ حزب التحرير الإسلامي من ملىء صالة “ نوبرو “ بالآلاف من الناس, حيث يبلغ المتوسط العمري بالكاد أكثر من 25 سنة, يقول لارس أصلان راسموسن. إنه…

قراءة المزيد

حلب… دروس وعبر

قصة حلب وما حدث في قسمها الشرقي تحديداً، تعتبر تراجيديا مؤلمة تلخص الم الإنسان السوري منذ بداية الحراك المناهض لنظام الحكم في البلاد، لما تضمنتها من مفارقات ظاهرية وأخرى مخفية، ومنها ما يتعلق بالقراءة الخاطئة للمعارضة السياسية، وأخرى متعلقة بتفاهمات معظم الأطراف ذات العلاقة بالوضع السوري، وخاصة تلك التي تحصل تحت الطاولة والتي لا يجد السوري منها سوى دخانها وكأنها تتصاعد من قاعدة رأسه بعد أن تكويه.

قراءة المزيد
خريطة سوريا - ويكيبيديا

الكرد والدولة اللامركزية في سوريا 

علي مسلم يعيش الكرد موزعين في بعض المدن السورية الرئيسية كدمشق وحلب واللاذقية وحمص  بالإضافة إلى أماكن تواجدهم الأصلية في كل من محافظات الحسكة وحلب والرقة وإدلب وحماة وجبل الكرد في اللاذقية  كما الحال لدى باقي المكونات ، وقد نجحوا مع الزمن  في بناء علاقات اقتصادية واجتماعية مشتركة مع الجوار المتباين في الارياف والمدن كتعبير…

قراءة المزيد
صورة منشورة من قبل independent.co.uk

داعش من ” باقية و تتمدد” إلى ” زائلة و تتقلص “

تنظيم الدولة الاسلامية في العراق و الشام و الذي عرف اختصاراً باسم ” داعش” أعلن رسمياً بتاريخ 9-4-2013 من خلال كلمة صوتية بثتها قناة الجزيرة القطرية. تنافس ” داعش” في سوريا مع جبهة النصرة في رفع لواء السلفية الجهادية و الأخيرة اعترفت بها القاعدة كفرع لها في بلاد الشام، شاركت ” داعش” مع جبهة النصرة…

قراءة المزيد

القضاء على الإرهاب ضرورة ملحة

هؤلاء المتطرفون الاسلاميون يعتمدون على أفكار الكثير من المنظرين و في مقدمتهم كتب ” ابن تيمية” و يعتمدون على أحاديث موضوعة للرسول (ص) و تفاسير خاطئة لآيات من القرآن الكريم و يسقطون بعض الأحكام التي وردت عن السلف الصالح على عصرنا هذا علماً أنّها موجهة لذاك الزمان و المكان.

قراءة المزيد

حزب النهضة والاستثناء التونسي

.. احد اوجه الاستثناء التونسي بالاضافة لما ذكر، حزب النهضة الاسلامي، الذي نجح بحصد غالبية في الانتخابات للمرحلة الانتقالية وتراجع نسبيا في الانتخابات التالية، فقد قبل الحزب التخلي عن السلطة لحكومة حيادية تشرف على انتخابات رئاسية وتشريعية، امام هبة شعبية ونقابية حاشدة ضد شبه انفراده بالحكم، وقبل نتائج انتخابات 2014 التي اعطت الغالبية لحزب نداء تونس البورقيبي التوجه، ورفض التعاون مع اي حركة سلفية اسلامية حتى لو كانت سلمية، وقبل بالدستور الجديد الذي لا ينص على ان الشريعة الاسلامية المصدر الرئيسي للتشريع ، واكتفى بالنص على ان تونس دولة ديانتها الاسلام…

قراءة المزيد

سوريا, ميراث الخلل والاستعمار الفرنسي

حسب بعض الباحثين فإن الدولة الوطنية كيان سياسي ذو بعدين, بعد داخلي يخص الدولة بالمعنى الفيبري من حيث هي جهة منظمة تحتكر سلطة العنف الشرعي بالاضافة لتقديم بعض الخدمات. وبعد خارجي يتعلق يتعلق بمفاهيم السيادة والاعتراف الدولي. وأي توتر بين هذه البعدين يحول الدولة إلى شبه دولة, وقد تتحول للفشل. كذلك هناك في البعد الداخلي حيزان يجب تنميتها من أجل استمرار الدولة, هما حيز التأسيس وحيز المخرجات. الحيز التأسيسي للدولة يشمل قضايا مثل: التسوية السياسية والامن – تأسيس احتكار العنف وسيادة القانون- وبناء النظام الاداري والمالي, أما حيز المخرجات فيمثل طيف من السلع العامة التي تقدمها الدولة . ويعتبر الحيز الاساسي الاساس لخلق معنى مشترك للصالح العام ورعاية صلات بناءة ومشروعة بين الدولة والمجتمع, وهذا الحيز هو الذي يحدد الاداء في حيز المخرجات. (Fritz and Menocal, 2007).

قراءة المزيد

المظلومية التاريخية لنخب مشرقية

“المظلومية التاريخية” السائدة في برامج نخب شرق اوسطية ينتظم فيها قوميون وإسلاميون، مرض ابتليت به النخب منذ ما بعد الحرب العالمية الاولى واستعمار المنطقة من قبل بريطانيا وفرنسا، اللتين ادارتا دولها بين الحربين العالميتين، قبل ان تستقل وتحكمها نخب محلية ابتعدت عن التحليل الموضوعي للوقائع الراهنة ودوافعها الحقيقية والعوامل التي ادت اليها ونتائجها. وهربت من مواجهتها نحو نصوص تاريخية مجتزأة ومحدودة وبعضها متخيلة او مضخمة ومغالى في اهميتها، للاسترشاد بها في القرن ال 21 الذي تجاوز كل ما نعرفه من التاريخ عن الانسان وحقوقه وطبيعة حياته وعلاقات افراده ببعض.

قراءة المزيد

في امتداح هدير”الحلم” السوريِّ .. “الاختلاف وتقويض التَّطابق”

عجز المقاربات الماركسية التقليدية عن اكتناه “الاختلاف” الذي يحرّك تضاريس الحراك السورية لم يكن أمامها سوى أن تنهار في صمت انغلاقٍ ميتافيزيقي على نفسها أو تكرار المعزوفات المشروخة التي سئمها السوريون: الامبريالية، الصهيونية، الصراع الطبقي…إلخ. أوالوقوف مع السلطة التي استباحت كينونة السوريين بالدمار والخراب والجرائم مدفوعةً بحقد يصرخ ويتعالى من دهاليز تاريخ طائفيٍّ متعفن

قراءة المزيد