Sven Ove Hansson

المؤلف: البروفيسور سفين اوفى هانسسون ( Sven Ove Hansson) أستاذ في المعهد العالي الملكي للتكنولوجيا في ستوكهولم السويدية

صدرت الطبعة الرابعة عام ٢٠١٥ من دار ثالز( Thales) باللغة السويدية.

 

الطبعة الرابعة تتألف من ٢٢٢ صفحة، موجهة لطلبة الماجستير و الدكتوراه في العلوم الإنسانية عامة والفلسفية بشكل عام. لكن تقنيات البحث التي يتعرض لها المؤلف يستفيد منها الباحثون في المجالات العلمية الاخرى أيضا.

 

في تعريفه للكتاب، يقول المؤلف” قد يبدو العنوان على جانب من التناقض، كون الفلاسفة حسب الكثيرين يقومون بمحاكمات عقلية بحتة دون الحاجة الى ادوات و مستلزمات بحث. لكن الباحث ايأ كان عليه ان يدري كيفية الوصول الى ما يبتغيه في المراجع، كي يكون على دراية ما توصل إليه الآخرون ممن خاضوا في ذات الموضوع. عليه التدرب على طرق البرهنة، أساليب ترجمة النشاط الفكري إلى مادة كتابية، عليه أن يدري أصول الاقتباس وطرائق عرض الحواشي و المراجع.”

الكتاب مقسم إلى أربعة فصول:

  ١ القراءة: هنا يعرّف الكاتب بطرائق الحصول على المعلومات المتعلقة بموضوع البحث، الاطلاع على  رسائل الماجستير و الدكتوراه التي خاضت ذات الموضوع، التعريف بفهارس المراجع الكلاسيكية وكيفية الوصول إليها، التعريف بمحركات البحث الاكاديمية على الانترنت، التعريف بطرق الوصول الى الأرشيفات ان كانت أرشيفات رقمية او كتابية، الدوريات الأكاديمية ذات العلاقة بجنس البحث و كيفية الوصول إليها،  التعريف بمؤشر الاقتباس، حيث يتم حفظ عدد الاقتباسات التي تمت من كل مرجع في قاعدة بيانات خاصة..الخ

 

  ٢- المحاكمات الفلسفية

 

  ٣- الكتابة: من جملة الأمور التي يتعرض الكاتب لها هي نماذج عرض الهوامش والحواشي، حيث يعرفنا الكاتب على ثلاثة نماذج

آ- نموذج اكسفورد

ب- نموذج الخط الزمني او نموذج هارفارد

ج- نموذج مختلط بين الاثنين

اما مراجع الإنترنت، رسائل الدكتوراه غير المنشورة، المقالات العلمية غير المنشورة، و المخطوطات فلها نظام خاص للعرض والتعريف.

 

الاقتباس: يعرض الكاتب أصول الاقتباس حيث يصنف الاقتباس لنوعين، اقتباس جملة كاملة، حيث يكون بداية و نهاية الاقتباس جلية. اما الاخر فهو الاقتباس الساري، فمثلا تقول: في رسالة كتبها كارل ماركس لفريدريك انجلس العام الفلاني، يثير في الموضوع الفلاني

كما يعرض الكاتب كيفية اقتباس الأشعار و أساسيات ترجمة الاقتباسات.

الأمانة العلمية للاقتباس: الأمانة العلمية تتطلب نقل الاقتباس حرفيا مع الفواصل و النقط والأخطاء الإملائية والمطبعية.  هناك حالات معينة يمكن فيها التغيير في الاقتباس وهي:

١- نقل المقتبس كما هو باضافة علامة[sic ]ويعني، هكذا بالضبط كان المقتبس

٢- نقل المقتبس كما هو ثم اضافة ما تعتبره صحيحا

مثلا: الخطأ  انست همنغواي، و الصح ا[ر]نست همنغواي، اي وضع القسم الذي تعتقد انه سقط سهوا داخل معقوفتين.

 

 ٤ النشر: يستعرض الكاتب مجموعة من عناوين الدوريات المختصة ذات مصداقية أكاديمية عالية للنشر فيها، فالنشاط المعرفي الذي يرى النور للنشر في هذه الدوريات،  كذلك المشاركة في المؤتمرات العلمية بدفاتر بحثية، يرفع من مستوى الباحث و يعرف اسمه أكثر فأكثر في الاوساط الأكاديمية و يضاف إلى الرصيد الأكاديمي للباحث حسب المؤلف.