لا يختلف كرديان على أن التدريس باللغة الكردية في “غرب كردستان” كان حلماً وتحقق, وأنه جاء كثمرة لنضال تاريخي شاق وطويل بدأ منذ مطالع القرن العشرين ولم يتوقف حتى اليوم. كما لا يختلف مستبدان على أن بداية التحرر الحقيقي والفعلي لأي شعب مضطهد هو إحياء لغته ووضعها على سكة التطور المنهجي والأكاديمي في حرم المؤسسات التربوية والتعليمية المختصة والمؤهلة.

بغض النظر عن الوضع السياسي الحالي في سوريا وروﮋﺋﺎﭬﺎ ومواقف الرفض والقبول التي تواجه أي عمل جديد وكذلك دون التعرض لآليات تطبيق هذا القرار وتفاصيله الميدانية, فإننا سنعالج فيما يلي,ومن زاوية مهنية فنية بحتة, منهاج التدريس باللغة الكردية الذي فرضته الإدارة الذاتية الديمقراطية على الصفوف الثلاث الأولى ضمن المدارس الابتدائية الحكومية الخاضعة لسلطتها في “كانتون الجزيرة ” السورية ابتداء من العام الدراسي 2015 / 2016.

يشتمل المنهاج الجديد على الكتب الرئيسية الثلاث ( القراءة والرياضيات والعلوم ) باللغة الكردية ( الشمالية ) وبالرسم اللاتيني الذي أبدعه المغفور له الأمير “جلادت بدرخان” في ثلاثينيات القرن الفائت.

على الغلاف الداخلي من جميع الكتب عبارة ترجمتها ( تم إعداد هذا للكتاب من قبل لجنة الكتاب في غرب كردستان بالاستفادة من كتب ” مخمور ” ) و”مخمور” بالطبع ليست دولة مستقلة ولا إقليماً مستقلاً بل هي كما يعرف الجميع مدينة صغيرة ضمن إقليم ” كوردستان العراق ” الذي كان من الواجب ذكره كنوع من إبداء الاحترام والاعتراف. 

منهاج اللغة الكردية للصف الأول الابتدائي [1]:

المؤلفون الأساسيون لهذا المنهاج هم أحد عشر أستاذاً من كرد تركيا كما تكشف أسماؤهم وكناهم. أما هيئة التنقيح والضبط فعشرة أساتذة من مختلف أجزاء كردستان, فيكون بذلك عدد المشتغلين في إخراج هذا الكتاب إلى النور واحدا وعشرين أستاذاً.

لا بد قبل تقييم هذا العمل التاريخي من الإشارة إلى أن القصد هو التنبيه إلى الخطأ لإصلاحه وليس للتشهير به والسخرية بأصحابه – حاشا لله- لأنهم إنما اجتهدوا والاجتهاد مقرون بالخطأ, والزلل ملازم للحركة, ولا معصوم إلا جنين أو ميت.

تتنوع مآخذنا على هذا العمل بين المنهجية والمطبعية والإملائية والقواعدية والأيديولوجية والتربوية سنوردها تباعاً :

– مكتوب على الصفحة الأولى بالكردية ما ترجمته بالعربية : “هذا الكتاب قد أجيز للتدريس من قبل لجنة اللغة والتربية ولجنة العلوم والثقافة ” دون أي إشارة إضافية أو ديباجة رسمية توضح للمدرس والتلميذ قبل القارئ من هي الجهة الرسمية أو اللا رسمية التي كلفت أو رعت هذه اللجان.

– الحروف الأبجدية التي يفترض بها أن تتصدر أي كتاب تعليمي للمبتدئين تقع في الجزء الثالث من الكتاب ص 112 .

– القصيدتان المنسوبتان لـ “جكرخوين” ( Adar ص 124 ) و ( welatê min ص 131 ) تفتقران إلى الوزن ( لا تفعيلة ولا حتى عدد المقاطع الصوتية ) ناهيك عن المعاني السطحية والتراكيب الضعيفة والأخطاء الإملائية التي لا يقع فيها إلا شاعر مبتدئ ألهمه الله أن يلصق اسم الشاعر الكردي الفحل بقصيدتيه تشريفاً لنفسه وتشويهاً لسمعة “جكرخوين” في أذهان الناشئة.

– أما القصيدة المعلقة والمعنونة ( Qurmil ) في ص 134 والمنسوبة إلى الفولكلور الكردي فهي مكونة من ثمانية أبيات وردت فيها كلمة ( Qurmil ) الموسيقية العجيبة فقط عشرين مرة !!.

– في نص بعنوان ( Derenghatin ) ص 148 يتأخر “سيبان” عن دوام المدرسة ويدخل إلى الصف, وحين يسأله المعلم عن سبب تأخره, يتحول اسم التلميذ فجأة وبقدرة قادر من “سيبان” إلى “بوزو” !!

– تكرار صور وأسماء :

الفيل ( 34 – 28 ) والحصان ( 32 – 33 ) والنار ( 12 – 21 – 114) والحجل ( 42 – 45 ) والفلفل ( 37 – 38 – 45 – 115) واللقلق ( 44 – 46 ) والبقرة ( 18 – 22 ) والعنزة ( 14- 21 – 36 – 45 – 129) والدجاجة ( 36 – 48 )  والعقرب ( 20 – 129 ) والطنبور ( 69 – 66 – 117 ) على سبيل المثال لا الحصر ودون أي هدف تربوي أو تعليمي واضح أو مبرر.

– يسمي الكتاب الأرنب باسم ( kêvroşk) في ص 42 و في ص 129 في حين أن الأصل الإيتيمولوجي لهذه المفردة بصيغتها الصحيحة

( kerweşk    keroşk) مشتق أساساً من مفردة ( ker + weş= شبيه الحمار) بسبب التشابه الواضح بين هذين الحيوانين.

– في ” قصيدة ” بعنوان ( Mamoste ) ص 137, يشكر التلاميذ أستاذهم واعدين إياه أنهم جميعاً سيصيرون أساتذة مدرّسين في المستقبل !! فلا أطباء ولا مهندسين ولا معلمي حرف.

– يخصص الكتاب خمس وعشرين صفحة بالتمام والكمال من ص 86 حتى ص 110 لمقاطع صوتية موزعة توزيعاً رياضياً لتستوعب جميع الأحرف مع جميع الاحتمالات الحرفية اللاحقة بشكل يلزم التلميذ بالتلفظ بعشرات بل مئات المقاطع الصوتية غير الموجودة أصلاً في الفونيتيك الكردي لا في أول الكلام ولا في وسطه ولا في آخره.

– اسم الثعلب في ص 60 هو ( Rovî ) بينما يتحول في ص 144 إلى ( Rûvî ).

– في ص 125 “الهدف التربوي العام” هو تعليم التلاميذ “صيد الحمام” وهو كما لا يخفى هدف تربوي نبيل يليق بمنهاج يدرّس في غابة لا في مدرسة.

– استخدام كلمة ( ûtî ) ص 118 المأخوذة عن التركية المأخوذة بدورها عن الفرنسية ( outil ) كترجمة كردية لكلمة ” مكواة “.

– في ص 27 صورة طفلة منبطحة على سرير نوم وهي تقرأ مرتدية حذاءها في وضعية ليست هي الوضعية النموذجية التي يجب أن يتعلم منها أطفالنا .

– الكتاب لا يميز بين كلمتي ( كثير – جسر ) فيستخدم كلمة ( pir ) بالمعنى الأول, والأصوب  تكرار حرف الراء حين نعني ” كثير ” وإفراده حين نعني ” جسر “.

– المدينة الروﮋﺋﺎﭬﯿﺔ الوحيدة المذكور اسمها وصورتها في الكتاب هي ” ديريك ” ص 19, إلى جانب مدينة ” أورمية ” ص 72 و ص 83 وهي من مدن شرق كردستان.

 

الإشارات الأيديولوجية في المنهاج :

– الصورة ص 40 تمثل أحد احتفالات أنصار حزب الاتحاد الديمقراطي ( يمكن بسهولة رؤية أعلامه وصور زعيمه الروحي عبد الله أوجلان فوق رؤوس المحتفلين )

– ص 52 صورة تمثل أطفال في فرقة رقص يلوح من خلفهم العلم الوطني الذي يعتمده حزب الاتحاد الديمقراطي واسم الزعيم أوجلان مكتوب على خلفية زرقاء ( Apo ).

– ص 134 فرقة من الراقصين الصغار وخلفهم صورة الزعيم أوجلان.

– ص 33 صورة تمثل محاربين يبدو من زيهم أنهم من محاربي حزب العمال الكردستاني مكتوب أسفلها ( Heval çûn hawarê ).

 

المآخذ القواعدية :

– يورد الكتاب في ص 83 جملة (Ûrmiye warê kurdane ) والصواب ( kurda ye ) لآن أورمية مدينة واحدة وليست مجموعة مدن.

– في ص 84 ثمة جملة تقول 🙁 Zînê zengil lêda ) بدل الجملة الصحيحة ( Zînê li zengil da ) لأن الجملة الأولى تكرر المفعول به وهو أمر غير جائز كقولك في العربية ( قرعته زينة الجرس ) !

 

يقع الكتاب في 165 صفحة, الطبعة الأولى 1999, الطبعة الثانية 2013.

كتاب القراءة للصف الثاني

( 101 صفحة / 4 أقسام )

 

الصفحة الخطأ والتعليق
5 كلمة ( pirsûme ) ملتصقة ( pirs û me )
7 ( mijara jor ) والأصح ( mijara paş ) لأن الموضوع أصبح في صفحة سابقة وليس في الأعلى
8 عدم ضبط ( guhdarkirin – guhdarîkirin )
8 ( jêbir )بمعنى ممحاة والأصح ( jêber )  لأن اللاحقة المشتقة من فعل ( birin ) هي ( ber )
9 عدم ضبط اسم العلم ( Egîd – Egit )
10 قصيدة دون ذكر اسم المؤلف
10 كلمة ( koçik ) في القصيدة يجب أن تكتب ( koçk ) حتى يستقيم الوزن الشعري
11 ورود حرف ( S ) مرتين بدل ( ş ) في سلسلة الأحرف الأبجدية
12 خطأ مطبعي حول كلمة ( nîne ) إلى ( nîn )
16-17 عدم ضبط كلمة ( mamoste – mamosta )
17 قصيدة دون ذكر اسم المؤلف
17 ( bajar gund û sûkan ) وواضع المنهاج يطبق أسلوبه الغربي في حذف واو العطف عند تعاقب العد حتى على الشعر ولكنه يتسبب هنا بانكسار الوزن الشعري
18 كلمة ( raman ) المشروحة غير موجودة أصلاً في النص فلا داعي لشرحها
23 قصيدة للأطفال فيها ( ji lîstina te ) تكسر الوزن ويجب أن تكون ( ji lîstinê )
27 كلمة الربيع : في النص ( bihar ) وفي الصورة ( buhar )
31 ( lê nekarî bixwîne ) والفعل ( karîn ) يأخذ أداة النفي ( ni ) وليس ( ne )
33 – 18 عدم ضبط ( valahî – valehî )
35 كلمة ( şol ) الغامضة تحتاج إلى شرح
36 ( dîsa li kerek siwar bû ) يقصد ( dîsa li kerekê siwar bû )
37 كلمة ( dabaş ) غامضة وتحتاج شرحاً أو تبديلاً
39 جملة ( gundiyan bîrek kolabûn ) والصحيح ( kolabû ) لأن الزمن ماضي والمفعول به مفرد
40 كلمة ( rêwî ) المشروحة غير موجودة في النص أصلاً
42 جملة ( goreya hirî piyên wî germ kir ) فلا تعرف هل دفأت قدميه أم كتفيه, والصحيح ( pêyên wî )
44 جملة ( kar û xebatê wan ) والصحيح ( xebata wan ) لأن الكلمة مؤنثة
44 جملة ( ka hinek xarinê ) يقصد ( xwarinê )
48 قصيدة تبدو فولكلورية يعوزها الضبط والمراجعة
50 شرح المفردات يحدد موقع مدينة كوباني يليه مباشرة سؤال موجه للطالب عن موقع مدينة كوباني !!
52 ( lê nekarîn ) والصحيح نفيها بـ ( ni )
57 خطأ طباعي في جملة ( pevên li jêr ) يقصد ( peyvên li jêr )
58 كلمة مليء مكتوبة ( tejî ) والأصوب ( tijî )
61 ( yek ji we bibin ) والصحيح ( yek ji we bibe ) لأن الفاعل هو ( yek ) المفرد
61 ( yek jî bibin ) والصحيح أيضاً ( bibe )
66 صورة توضيحية ذات طابع حزبي
67 شبكة كلمات متقاطعة تطلب استخراج أسماء أربعة من مشاهير نساء الكرد وبالصدفة فإن الأربعة من شهيدات حركة المجتمع الديمقراطي
68 ( jiyanekî serkeftî ) والصواب ( jiyaneke ) لأن الكلمة مؤنثة
70 قصيدة دون ذكر اسم المؤلف
71 كلمتا ( êtin ) و( vêtin ) غير موجودتان في القصيدة أصلاً فلماذا يتم شرحهما
72 ( geş diki ) والصحيح ( geş dikî )
72 ( dilanê ) والصحيح ( dîlanê )
72 ( hun ) والصحيح ( hûn )
72 ( ditina min ) والصحيح ( dîtina min )
72 ( rûken bikimӧ dilê we ) الحرف التركي ( ӧ )حل محل الحرف الكردي ( û )
73 ( mereqok ) غير موجودة في النص فلا مبرر لإيرادها وشرحها
74 خطأ طباعي( stentibû ) والصحيح( stendibû )
74 كلمة ( vexwendiname ) ينقصها حرف n
75 كلمة ( pîrozqert ) الهجينة بين الكردية والإنكليزية والتركية, والمقصود هو ( pîroz kart )
75 ( nebibû ) والصواب ( nebûbû )
80 خطأ قواعدي في جملة ( peyva pênûs sê kite ne ) والصحيح ( kite ye ) لأن المبتدأ مفرد
81 دعاية مجانية لجريدة حزبية موالية هي ( Ronahî ) بالنص والصورة التوضيحية
82 خطأ طباعي ( bixwinim ) والصحيح ( bixwînim )
87 جملة ( dareke hinarê hebû ) جمعها ( darin hinarê hebûn ) وليس ( darên ) لأن جمع النكرة نكرة
90 ( 19 ê tîrmehê ) درس أيديولوجي حزبي + صور حزبية
90 خطأ طباعي ( rejim ) والصحيح ( rejîm )
90 خطأ طباعي ( heriki ) والصحيح ( herikî )
91 خطأ طباعي ( ve yekê ) والصحيح( vê yekê )
91 خطأ طباعي ( tirmehê ) والصحيح ( tîrmehê )
91 خطأ طباعي في كلمة ( kêfxweşiyek ) و ( kêfxweş ) بسقوط حرف f من كليهما
91 ( dibinin ) والصحيح ( dibînin )
93 قصيدة دون ذكر اسم مؤلفها
95 كلمة ( stargeh ) المأخوذة عن الفعل السامي ( ستر ) وكرديتها ( penageh )
97 خطأ طباعي ( runişt ) والصحيح ( rûnişt )
98 كتابة كلمة أرنب ( keroşk ) بشكل يخالف أصلها الأيتيمولوجي هكذا ( kêvroşk )
101 خطأ طباعي ( bi gehînin ) والصواب ( bigihînin )

 

كتاب المجتمع والحياة للصف الثاني

( 103 صفحات متوزعة على 9 وحدات دراسية )

 

الصفحة الخطأ التعليق والتصويب
8 – 15 عدم ضبط ( bexçe – baxçe ) Baxçe
9 Navê xwe qeyd bike Tomar
10 We alîkarî da, dê û bavê xwe لا نفصل بين الفعل والمفعول به بفاصلة
11 Em refa paqij digirin refan لئلا يصبح المعنى “إننا نختار الصف النظيف”
13 Şexsiyet Kesayetî
15 Ferî Fêrî
17 Li dibistana me de li لا تتطلب لاحقة جر
17 Rêfê Refê
17 Xwendevakaran Xwendekaran
18 Stendi be Stendibin لأن الفاعل في الجملة جمع
19 قصيدة لا وزن ولا قافية ولا صورة جديدة
20 – 46 عدم ضبط ( bersiv – bersîv ) Bersiv
20 Mecbûrî Naçarî
20 Pêvajo şeş salin Pêvajo şeş sale
20 Qurs Kors  لأن المقصود حسب السياق هو الدورة التعليمية وليس القرص
22 Sitirîn غامضة لعلها تعني ” السترة ” من العربية
24 Wakf غامضة ولعلها من ( وقف ) العربية
26 عدم ضبط ( sînema – sîneme ) Sînema
26 Aram hîs لعلها من ” حس ” العربية وكرديتها hest
26 Bikîn Bikin
28 Îlankirin من ” إعلان ” العربية وكرديتها ragihandin
28 – 29 عدم ضبط ( kêfxweş – keyfxweş ) Kêfxweş
30 Her civak sirûda xwe ya netewî heye أليس من المفروض أن يوجد نشيد وطني موحد
36 Nexşeyê û pisûleyê Nexşe û pisûleyê
36 Dibine Dibîne
36 عدم ضبط كتابة ( cih – cîh ) Cih  هي الصائبة
39 Rengê vekirî من العربية ” فاتح ” والأصوب ( rengê ruhnî ) كمعاكس لـ ( rengê tarî )
41 Wesayît من ” وسائط ” العربية والأفضل ترجمتها ( lêsiwar ) قياساً على ( lênûs )
41 عدم ضبط ( heyin – heyîn ) Heyîn
43 Kolanekî Kolanekê     لأنها مؤنث
43 Kolana Kolanan بإثبات نون الجمع
44

 

Rûnîştvan اشتقاق عجيب, اللاحقة ( van ) لا تلحق الأفعال المصرفة, والبديل الأفضل ( niştecî )
44 Berpirsyarên komînan qeyda Rûniştvanên taxê digire Berpirsyarên komînan nişteciyên Taxê tomar dikin
44 Radigihîne Radigihînin
44 Bikişîne Bikişînin
44 Dike Dikin
45 Xerîk قاموسية غامضة
45 Zibare قاموسية غامضة
45 – 22 عدم ضبط (Hîlberîn – Hilberîn ) Hilberîn
45 عدم ضبط ( bêzîr – bêzûr – bêzur )
45 عدم ضبط ( cur – cûr ) Cor
45 – 8 عدم ضبط ( amade – amede ) Amade
46 Erkên muxtarê gund çi ne ? ليس في الدرس كله كلمة ” مختار “
48 Jêderên hatina navçeya we çi ne ? سؤال غريب وغير مفهوم
49 Gur Gurr  لئلا تتشابه مع كلمة ” ذئب “
49 Beşekî mezin صحيحة ولكن الكتاب كله يتعامل مع كلمة ( beş ) على أنها مؤنث
49 Zozan û bi deşte Bi zozan û deşt e
49 Hesîna erdê Hejîna erdê
49 Jêderekî لأنها مؤنثJêdera
51 Tîra pisûleyê reng tarî Tîra pisûleyê ya reng tarî
51 Heyînên bajêr ên hevbeş Heyînên hevbeş ên bajêr
56 Xweşbinî Xweşbînî
56 Kêrhatina Kêrhatinan
57 Dimînin Dimîne
57 Li ser piyan Li ser pêyan
57 أسئلة التقويم في مكانها الخاطئ, يجب أن تكون للدرس ص 49
58 Alîkariya mirovan dike Alîkariya mirovan dikin
58 Peyda dike Peyda dikin
58 Hevkariyê xurt dike Hevkarîyê xurt dikin
59 Milê her kesê Milê her kesî
59 أسئلة التقويم السطر الثاني يجب أن يكون سؤالاً مستقلاً ومرقماً
61 Serdest rê nadin Serdest rê nade
62 Di xeteriyan de Di metirsîyan de
65 Kîjan saziya tenduristiyê ne Kîjan sazîya tendirustîyê ye
68 Hesînkar Hesinkar
71 Kaos ( فوضى ) Ajawe
71 Mîting ( لقاء ) Hevdîtin
72 عدم ضبط ( Dehaq – Dehak )
72 تكرار كلمة ( hemberî )
75 في النص ( gurçîsk ) وفي الصورة التوضيحية ( gurçik ) Gurçik
76 Xwarinê dixwîn Xwarinê dixwin
76 ( Lebet – lêbet )عدم ضبط
77 Dive Divê
79 Enerjî Wize
82 عدم ضبط ( beşek – beşik ) Beşek
83 Meh Mih
83 Pelpelitanik كلمة غريبة ونادرة, وردت بمعنى فراشة في قاموس “مايكل كايت ” وبهذا الرسم ( belbelîtanik ) وفي قاموس موكرياني بهذا الرسم ( belbelasîng )
83 في النص ( reşahî ) يابسة وفي أسئلة التقويم ( bejahî ) يابسة Bejahî
85 Mehdenî من العربية ” معدني ” وكرديتها kanzayî””
86  بمعنى جلد Pûst Post
86 Dibinin Dibînin
86 Dixwîn Dixwin
86 Zindiya Zindiyan
86 Kiyark غريبة ولعل المقصود هو الفطر( kavkulîlk – qîvar )
87 Kêm dibin Kêm dibe
87 Rewşekî Rewşeke
87 Hewldanekî Hewldanekê
87 Derdorê me Derdorên me
87 (Parq ) حديقة, باعتماد اللفظ التركي للكلمة الإنكليزية Park
88 Gund والمقصود بالتأكيد هو ( kund ) بومة
89 استخدام ( meh ) بمعنى خروف Mih
89 Bûm كلمة عربية وكرديتها kund
89 Yek ji lawirê Yek ji lawirên
94 Pêşcşem Pêncşem
102 عدم ضبط ( heyv) مع ( heyîv ) ص 92) heyv

 

 

 

 

 

 

كتاب القراءة للصف الثالث

( 117 صفحة متوزعة على خمس وحدات دراسية ) :

 

جرت العادة في تأليف الكتب المدرسية أن يذكر أسماء المؤلفين الذين ضحوا بجهدهم ووقتهم في سبيل إخراج هذا العمل إلى النور لكن مناهجنا الكردية الجديدة لم تهمل فقط أسماء المؤلفين بل أهملت كذلك أسماء الشعراء الذين اقتبست قصائدهم ( في كتاب اللغة الكردية للصف الثالث سبع قصائد في الصفحات 7- 13- 20- 28- 70- 78- 94 لا أحد يعرف من أصحابها)

لدوافع علمية منهجية تتعلق بحصر هذه الأخطاء ودوافع تربوية تعليمية لا تخرج عن حماية النشء من الخطأ بتنبيه المسؤولين إليها لتصحيحها لاحقاً, فإننا سنصنف الأخطاء التي وقع فيها مؤلفو الكتب الثلاث إلى :

 

1- أخطاء قواعدية :ناتجة عن نقص في معرفة قواعد اللغة الكردية وهو مما لا يليق بمؤلف كتاب مدرسي أن يقع فيه لأنه بهذا كمن سن سنة سيئة سيكون عليه وزرها ووزر من عمل بها.

 

الصفحة الخطأ الصواب
15 Di her bendekê de ….in Di her bendekê de ….e
25 Neke Nekin
32 Nebîne Nebînî
46 Bibûmi Bûbûm
79 Bibû Bûbû (   ص87 )
87 Li ser dara ….. de li لا يلزمها لاحقة de
93 Nakevê Nakevî
117 Mirovên bi tendurist Mirovên tendirust

 

 

 

2- أخطاء إملائية وطباعية :

 

الصفحة الخطأ الصواب
20 Ker û lal Kerr û lal
24 Nivîskar Stiranbêj
25 Neke Nekin
29 Sere Serên
32 Nabîne Nabînî
35 سقوط حرف h من حروف الأبجدية الكردية إثباتها
78 Guhêj Guhîj
81 Hun Hûn
83 Sale Salê
93 hemo xalên ders bune hemû xalên ders bûne
98 Belgêfîlm Belgefîlm
106 Stran Stiran
107 Awaz : Dengê xwe Awaz : Dengê xweş
108 Dibin destê Di bin destê

 

 

3- تناقض تربوي ناتج ربما عن تعدد المؤلفين وتنوع أنماط التفكير واختلاف أساليب التربية :

في الدرس ص 104 توجه الأم ولدها نحو الحفاظ على البيئة والنباتات وعدم قطع الأزهار بينما نرى في الدرس ( ص 33 ) تلميذاً يقدم زهرة كهدية إلى مسؤولة الحي الإدارية التي لا تستهجن منظر الزهرة المقطوفة بل تشكر التلميذ وتطلب منه أن يقدمها لمعلمه ؟ّ!

 

4خلل إخراجي : رغم الإخراج الفني المتقن في معظمه فقد تسببت العجلة وقلة العناية ببعض الأخطاء كما في ص 27 و ص 24 حيث اختفت الكتابة خلف الصورة .

 

5- تخبط في ضبط المفردات : انظر إلى هذا التنوع غير المقبول في شكل كتابة المفردة الكردية الواحدة, إن ذكر رقم الصفحة هو على سبيل المثال فقط لأن الكلمات مكررة منتشرة في أكثر من مكان :

 

الصفحة الرسم 1 الرسم 2
42 Bihar Buhar
32 Bîstan Bûstan
56 Selemêş Selamêş
94 – 95 Mehabad Mahabad
106 – 107 Asîman Esman
106 Lehî Lêhî
108 – 109 Xwikî Xukî
Stendin Standin

 

6-استخدام كلمات أجنبية : رغم وجود الكلمة الكردية البديلة

الصفحة الكلمة الأجنبية البديل الكردي المقترح
65 Munasebet Helkeftin – bone
71 kaos ( فوضى من chaos) Ajawe – gerdeş

 

7- إشارات أيديولوجية ( صور وعبارات ) : لم يكن ثمة  داعٍ لها خاصة وأن الكتاب موجه لطفل ( 6 – 9 سنوات ) ولا يجب استغلال قناة ملزمة وشاملة كالقناة التعليمية لتوجيهه سياسياً نحو الولاء لأيديولوجية طرف بعينه مهما كانت هذه الأيديولوجية صائبة. انظر الصور في ص 29 – 48

 

8- أخطاء متفرقة : كشرح كلمة غير موجودة أصلاً في النص ( كلمة tac ص 109 وكذلك كلمتي ( sêwî و çarenûs ص76) أو تكرار شرح المفردات المشروحة سابقاً ( كلمة giyan مشروحة مرتين ص 98 ص 105 ) أو شرح كلمة واضحة وترك الغامضة دون شرح : ( bask )الواضحة مشروحة بينما ( têjik ) الغامضة في ص 87 غير مشروحة.

 

كتاب ” المجتمع والحياة ” للصف الثالث :

( 113 صفحة متوزعة على سبع وحدات دراسية ) :

 

  • أخطاء قواعدية :

 

الصفحة الخطأ الصواب
8 Û rewşa wan pirsî Û li rewşa wan pirsî
14 Werin çêkirin Bêne çêkirin
25 Xwendin çend sal in Xwendin çend sal e
25 Qirêj bin Qirêj be
45 Rêvebir Rêveber
52 Digire Digirin
59 Diparêze Diparêzin
73 Girêdana şehîdan Girêdana bi şehîdan ve
73 Di vê roja de Di vê rojê de
82 Laşê wan pêçayî ne Laşê wan pêçayî ye
78 Li derdora xwe de Li derdora xwe
97 – 85 pir أحياناً بمعنى كثير وأحياناً بمعنى جسر  جسر)pir ) (   كثيرpirr )
110 Nekarîbûn Nikarîbûn

 

2- أخطاء إملائية وطباعية :

 

الصفحة الخطأ الصواب
26 Mamaste Mamosta
49 Tîrîk Tîrik
51 Lekolîn Lêkolîn
60 Digirîn Digirin
61 Dibînîn Dibînin
65 Tine Tîne
67 Nehelîn Nehêlin
75 Gûh Guh
85 Qanaxên Qûnaxên
86 Çandi Çandî
98 Kêmani Kêmanî
99 Qirejbûn Qirêjbûn
100 Ve
100 – 103 Dibinin Dibînin
103 Hatîne Hatine

 

3- تخبط في ضبط المفردات :

 

الصفحة الرسم 1 الرسم 2
8 Mamoste Mamosta
20 – 21 Hîşyar Şiyar
22 Perwerdê Perwerdeyê
31 – 32 – 72 Tendirûstî Tenduristî
45 – 51 Komun Komîn
29 – 35 Hevdû Hevûdu
68 Zane Zana
69 Mîkrob Mîkrop
70 Timer Timar
75 Mîde Mide
66 Derbazî Derbasî
59 – 66 Rovî Rûvî
31 – 63 Dayik Dayîk
86 Bostan Bîstan
100 Rêya Riyên
108 – 110 Ron Rohn

 

5-استخدام كلمات أجنبية :

الصفحة الكلمة الأجنبية البديل الكردي
24  كرة القدمfotbol Goga pê
32 Emeliyat عمليات Neşterkarî
39 Enerjî طاقة Wize
38  كهرباءelektrîk Kehreba
52  مجلسmeclîs Encuman
52  فقيرfeqîr Belengaz
92  هواءhewa Ba
79  قانونqanûn Yasa
50  رقمreqem Jimar
97  تدبيرtedbîr Çare
36  أصليeslî Resen
57  معدةmîde Hûr
67  دخانdixan
27  وحدةunîte Yekîne
50  مخطط أوليkirokî Nexşok – gelale
72  الحقيقةheqîqet Rastî
72  العشقeşq Evîn
88  ضررzerar Ziyan
82  بومةbûm Kund
66  مادةmade Kereste – çişt
103  فضاءfeza Valahî
103  جسمcism Ten

 

6- إشارات حزبية أيديولوجية : الصور في الصفحات 29 –  50 وكذلك القسم الثاني من الوحدة الثالثة المخصص لدراسة الكومينات وسواها.

 

7- أخطاء متفرقة : سوء استخدام علامات الترقيم كما في ص 12 إذ يجري الفصل بين الفاعل والفعل( her mirov, dixebite ) وإهمال وضع الفاصلة بعد ذكر المكان كما في ص 19 على سبيل المثال لا الحصر.

استخدام خاطئ لمعنى المفردة :

– ص 33 : (hemşîre ) بمعنى ممرضة : والأصح ( peristar ) لأن ( hemşîre) تعني “ممرضة” في التركية بينما الكلمة نفسها تعني في الكردية “الشريك في حليب الأم “.

– ص 27 ( dîrok ) بمعنى تاريخ (date ) : والأصح استخدام كلمة (berwar ) المستخدمة في الوثائق الرسمية في إقليم كوردستان.

– ص 41 : يذكر النص أمثلة عن حيوانات الغذاء وحيوانات الانتفاع ويهمل ذكر أمثلة عن حيوانات التربية المنزلية حيث يجب ذكرها لاستكمال الشرح.

– ص 79 : ( kêvroşk ) بمعنى أرنب, والأصح ( kerweşk ) أي “شبيه الحمار” وهو أصل التسمية كما سلف.

– ص 112 : ( kîl ) الطين الناشف والأصح ( gil ) كما جاء في التراث الكردي.

– ص 59 : ( sing ) بمعنى صدر, والأصح ( sîng ) لأن ( sing ) تعني وتد

– ( kovik ) بمعنى الركبة: والأصح (kabok) لأن ( kovik ) تعني قمع بضم القاف.

– ( sehkirin ) بمعنى الحاسة والإحساس, والأصح ( hestkirin )

 

أخطاء في تركيب العبارة العلمية :

– ص 79 : ( Hemû heyîn zindî ne, her tişt mezin dibe ) والأصح قول ( Hemû heyînên zindî mezin dibin ) لأن ليس كل الموجودات حية وليس كلها تنمو.

استخدام مفردات غامضة حتى على البالغين :

( tûxla ص 112)

( gaza tup ص 98)

( pût ليس بمعنى صنم ص 85)

 

ملاحظة 1 : لا ننسى هنا الإشادة بكل الجهد المبذول الناجي من كل ما سبق من الملاحظات وخاصة الإخراج المتقن والتركيز على التربية السليمة والبيئية للطفل بالإضافة إلى كتب الرياضيات الخالية تقريبا من الأخطاء ( إذا استثنينا المنظر الشاذ للقطة الواقفة فوق الباص المليء بالركاب في الصورة ص  24 من كتاب الصف الأول )

ملاحظة 2: لا يضر تكرار القول أن هدف هذه الدراسة المفصلة لا يخرج عن تصويب الخطأ, وإن وقع الناقد فيما يحذر منه فلأن الخطأ امتياز بشري لا ينجو منه حريص وإن حرص.

خاتمة

إن حالة الركود التي تسبح الحركة القومية الكردية الكلاسيكية في مياهها منذ عقود قد فرضت عليها وضعاً هامشياً تحول بمرور السنوات إلى واقع معتاد يمكن تقبله والتعايش معه, وفرضت عليها حالة الابتعاد عن دوائر صنع القرار إدمان الجلوس ضمن مقاعد المتفرجين في مسرح سياسي لا يكف عن الحركة والتغير والاضطراب, هذا المسرح الذي لا يعطي الفرصة عادة لمن يطلبها ولكن لمن ينتزعها انتزاعاً.

مع أول هزة حقيقية أصابت البلاد سنة 2011, طفت مظاهر هذا الركود وضعف الجاهزية على السطح بأوضح صورها ووقف القوميون الكرد أصحاب التاريخ النضالي العريق عاجزين ومتفرجين ومأخوذين بالمشهد الذي فاجأهم بمستجدات متلاحقة وأحداث متسارعة لم تكن في حسبانهم ولم يكن أحد منهم يتخيل يوماً أنها ستقع.

بطريقة ما, استولى حزب الاتحاد الديمقراطي ذو المرجعية الأوجلانية على زمام الأمور في المناطق ذات الأغلبية الكردية واستطاع ببراعة منقطعة النظير التحرك سياسياً وعسكرياً وإدارياً ضمن هامش صنعه لنفسه ودخل حروباً حقيقية ومتنوعة في شكلها ومكانها حتى تحول اليوم إلى ورقة أساسية في المشهد السياسي السوري والإقليمي معاً.

وبشكل يشبه الانقلابات العسكرية في سوريا الخمسينيات حين كان الضابط المنقلب ينفرد بكل شيء كثمن يجب أن يدفعه له الشعب لقاء التضحية والمغامرة الخطرة التي قام بها لاستلام الحكم, فقد انفرد حزب الاتحاد الديمقراطي بكل شيء في رقعة جغرافية أطلق عليها مسمى ( روجافا – الغرب ) دون أية لواحق قومية تماشياً مع فلسفة “الأمة الديمقراطية ” الأممية اللا قومية التي ابتدعها أو تبناها الأب الروحي للحزب في المرحلة التي تلت سجنه في إيمرالي التركية.

لا ينفصل الكلام أعلاه بشكل طبيعي عن موضوع المنهاج التعليمي الذي تناولنا تفاصيله في الصفحات السابقة من هذا الكراس, ولكنه يتعلق به من زاوية مختلفة هي زاوية انسحاب السياسي على الثقافي والتربوي.

لا شك أن هذا المنهاج كما أوضحنا آنفاً يشتمل على كم غير قليل من الأخطاء والنواقص والهفوات وهو بحاجة مؤكدة للتنقيح ناهيك عن صبغته الأيديولوجية الفاقعة وعدم نيله الاعتراف الوطني أو الدولي ناهيك عن المصاعب والعراقيل التي تقف في طريقه مثل إعداد البنية الفوقية ( الكادر التدريسي المؤهل والخطة المستقبلية للمراحل التعليمية اللاحقة من إعدادية وثانوية وجامعية ) وإعداد البنية التحتية ( الأبنية المدرسية المؤثثة وسائر مستلزماتها التعليمية والإدارية )

ولكن من جهة أخرى…

إن متلازمة ( الآبوفوبيا ) التي تدفع المصابين بها إلى رفض كل ما يصدر عن ( الآبوجيين ) حتى قبل ودون رؤيته والاطلاع عليه رفضاً قاطعاً و”جملة وتفصيلاً ” لن تجر على صاحبها إلا تحول هذه المتلازمة إلى مرض نفسي أو عضوي يصعب علاجه بالإضافة إلى أنه لن يغير على الأرض شيئاً, ومن ذلك إن رفض المنهاج الكردي ونعته بالهش والمؤدلج لن يدفع ( الآبوجيين ) إلى إعلان التوبة والاعتذار وسحب المناهج من المدارس بعد كل هذه التكاليف المادية والمعنوية التي تكبدوها.

تعلم الحركة السياسية الكردية حق العلم ومن خلال تعاملها الطويل مع ( الآبوجيين ) أنهم لم يتراجعوا سابقاً عن قرار اتخذوه وأنهم يسيرون حسب خطة موضوعة ومدروسة غير آبهين كثيراً بردود الأفعال السياسية أو الشعبية من حولهم مهما اشتدت وتعاظمت لأن ثقتهم بمشروعهم السياسي وبعقيدتهم المدعومة بالبندقية ثقة نبوية لا يتطرق إليها الشك.

وهم بفرضهم لهذا المنهاج قد تحدوا النظام السوري ( الذي ما زال صامداً ضد مؤامرته الكونية) قبل أن يتحدوا القوميين الكرد والعرب معاً.

السياسة ليست تشنجاً وآراء مسبقة وعداوات خالدة. السياسة, كما أفهمها, ليست ( على أحدنا أن يبقى حياً ) أو ( أنت تفكر مثلي فأنت على حق ), لكنها جملة من الكلمات والتعاريف والبدهيات ورثناها عن حكماء العصور السالفة الذين توصلوا بعد الخبرة والتجربة إلى أن :

( السياسة قلب ساخن وعقل بارد )( السياسة فن الممكن ) ( السياسة هي اللعب ضمن الهامش مهما كان صغيراً ) ( السياسة خذ وطالب ) ( في السياسة كل شيء قابل للمناقشة ) ( في السياسة لا أصدقاء دائمين ولا أعداء دائمين )

وإثراءً للمناقشة, فإنني أدعو جميع الرافضين لهذا المنهاج إلى تخيل وقوع الفرضية الرومانسية التالية :

لم تقم الثورة السورية في 2011 وسارت الأمور في سوريا بشكل هادئ جداً وطبيعي كالسابق.

ذات صباح, قرر الرئيس بشار الأسد في صحوة ضمير أن ” نسيجه الكردي ” مظلوم ومحروم من حقوقه الثقافية والاجتماعية والسياسية والفردية والقومية وأن ” لحمته الوطنية ” ناقصها ملح فأصدر قراراً تاريخياً بتجنيس الأجانب ومكتومي القيد ومرسوماً مفاجئاً وثورياً بتكريد المناهج في المناطق الكردية للمرحلة الابتدائية على أن تكون ترجمة حرفية للمنهاج العربي الحكومي الرسمي بقضه وقضيضه وغثه وسمينه.

أرسل قادة الحركة السياسية الكردية بطاقات الشكر ورفعوا أسمى آيات الشكر والعرفان لسيادة الرئيس بينما أقام الشعب الكردي احتفالات صاخبة مدة أسبوع رفعت خلالها صور الرئيس المنصف وألقيت فيه الخطب العصماء.

بعد أن راحت السكرة وجاءت الفكرة, عقد قادة الحركة السياسية الكردية اجتماعاً تاريخياً موسعاً ضم ممثلين عن كافة الأطياف والأطراف وشرعوا في مناقشة تطبيق ” منحة ” السيد الرئيس وترشيح كادر تربوي مؤهل للتطبيق.

كالعادة, رشحت الأحزاب محاسيبها بغض النظر عن الأهلية والكفاءة.

وكالعادة ذر الشيطان قرنه ودخل بين البصلة وقشرتها وحامت الأسئلة الغبية والجدالات السفسطائية في أجواء الجلسات وارتفع مستوى الخلاف وانحدر مستوى النقاش.

تمطمط الموضوع سنوات وسنوات والسيد الرئيس ما زال ينتظر( من المحتمل جداً وقوع انشقاقات حزبية كردية في تلك الأثناء ).

” لم يحدث ذلك ” سيقول قائل, وأنا أعلم أنه لم يحدث ولم يكن ليحدث ولكننا أتينا به كافتراض نريد من خلاله إثبات أن رياحنا قد هبت اليوم وعلينا اغتنامها وأن ” الرغيف عند الجائع مسلم ولو كان من يد يهودي ” فما بالك ونحن أمام منهاج كردي بلغة كردية وضعه كرد ويعلمه ويتعلم فيه الكرد.

وعليه فإن السياسة والبحث عن مخرج حقيقي تفرض علينا جميعاً التفكير البراغماتي والقبول بالأمر الواقع “جملةً ” ورفضه ” تفصيلاً ” وبتفصيل أكثر أقول :

إن مستقبل أطفال الكرد ليس ميداناً للصراع والمناكفات الحزبية والسياسية, والعبث ببناء مقدس كالمدرسة يشبه اللعب بالنار بين بئر بترول وحقل قطن.

إن من يرفض هذا المنهاج ” جملة وتفصيلاً ” عليه الإتيان بالبديل أو الكف عن النقد لمجرد النقد لأن ذلك يفتح باباً واحداً هو باب المهاترات ولا يفضي إلا إلى الخلف والأسفل.

إن حل المشكلة أية مشكلة يتطلب قبل كل شيء تحديدها, وفي موضوعة المناهج الكردية ثمة خلط رهيب وتوهان مخزي عن أصل الداء فهل المشكلة هي إن هذا المنهاج مؤدلج أم إنه غير معترف به من قبل جهة رسمية أم إنه غير صالح للتدريس أم ماذا …

إن التعامل السياسي الناجح في هذه القضية بالذات يقتضي عدم الخلط بين الخصومة السياسية والمصلحة القومية العليا, كما يقتضي عدم الخلط بين الشراكة الاستراتيجية والتعاون التكتيكي بين طرفين مختلفين.

وعليه فإن من مصلحة الشعب الكردي ومصلحة الحركة السياسية القومية الكردية ومجلسها الوطني العتيد تجرع كأس السم والتعاون مع حركة المجتمع الديمقراطي في نقطتين على الأقل :

1- مطالبة النظام السوري ( أو أية جهة دولية أخرى ) بالاعتراف الرسمي بهذا المنهاج.

2- ربط البند رقم 1 بقبول الإدارة الذاتية مبدأ الشراكة مع الحركة السياسية الكردية في جزئية تعديل المحتوى وتنقية المناهج من جميع الأخطاء والنقاط محل الاختلاف.

 

[1] جرى مؤخراً تنقيح هذه النسخة وإصدار طبعة جديدة

المواضيع المشابهة